تصنيف عام

تحدّي مشروع المئة يوم

29 مارس 2019 | 04:30 مساءً

بقلم رفاه سحاب


العام الماضي في أبريل ٢٠١٨ دخلت في مُغامرة إبداعية بالإلتزام بالكتابة لمدة ١٠٠ يوم والكثير من صديقاتي وأصدقائي طلبوا مني أن أشاركهم ما وراء الكواليس. كيف أنجزت المائة يوم وماذا استفدت منها؟ وللأسف لضيق الوقت فإني تأخرت في مُشاركة خبرتي. لكن أن تصل متأخرًا خير من أن لا تصل البته. وبما أن التحدي سيبدأ بعد ثلاثة أيام دعوني أشارككم تجربتي معه العام الماضي لربما حفزت أحدكم على الدخول فيه.

ماهو تحدي مشروع المائة يوم #100dayproject ؟

هو تحدي عالمي إبداعي مجاني يشترك فيه المبدعون من كل العالم. يهدف إلى تحفيز المبدع على الإلتزام بمبادرة إبداعية مُعينة لمدة ١٠٠ يوم متواصلة

هذا التحدي بدأ في جامعة يال في مدرسة الفنون والتصميم، فقد قام الدكتور مايكل بروت Michael Bierut بفرضه على طلابه في برنامج الماجستير وبدأ التحدي تدريجيًا ينتشر خارج أسوار الجامعة إلى الانترنت. 

إيلا لونا Ella Luna كان لها الفضل في تكوين مجتمع داعم وحاضن لتحدي مشروع المائة يوم في الإنترنت منذ ٦ سنوات. 

كيف أقوم بالتسجيل في تحدي مشروع المائة يوم؟

لا تقوم بالتسجيل في مكان. 

كل ما عليك فعله هو أن تقوم بإعلان إنضمامك إليه في أي منصة في منصات التواصل الإجتماعي وتقوم بإستخدام الهاشتاق العالمي #100dayproject بشكل يومي كلما قمت بنشر مشروعك. وأيضًا يفضل أن تستخدم هاشتاق خاص بك حتى يسهل عليك الوصول إلى بوستاتك عندما تزدحم البوستات العامة في حسابك فمثلا: أنا قمت بإستخدام الهاشتاق التالي الخاص مع الهاشتاق العالمي

#100dayofwritingbyrafah

كما أنصحك بالدخول في الهاشتاق العالمي #100dayproject وتصفح المشاريع الموجودة ثم قم بمتابعة من ٣-٥ مشاريع حتى تشعر بروح المشاركة وحتى تقوم بتشجيعهم وحتى تتشجع انت عندما ترى انجازاتهم. 

هل يوجد عرب مشتركين في المشروع؟ 

من المؤكد لكن للأسف لا يوجد هاشتاق عربي في المشروع، لذلك دعونا نجرب هذ العام أن نستخدم هاشتاق 

#مشروع_المائة_يوم 

متى يبدأ التحدي؟

عالميًا يبدأ التحدي كل ربيع. فغالبًا يكون في الأسبوع الأول من شهر أبريل. هذا العام سيبدأ التحدي يوم الثلاثاء ٢ أبريل ٢٠١٩

ماهي شروط الدخول في التحدي؟

ببساطة لا يوجد أي شرط سوى أن تقوم بممارسة إبداعية مُعينة لمدة ١٠٠ يوم. لا يوجد معايير ولا قواعد ولا تفسيرات أخرى. اختر أي نشاط ابداعي وقم بالالأزام به لمدة ١٠٠ يوم سواء كان كتابة أو رسم أو زراعة أو طبخ أو تنسيق زهور أو تصوير..الخ. هذا التحدي متنوع بتنوعنا الإنساني وبتنوع صور الإبداع في هذا الكون الكبير. بعض الناس التزموا بتفريش أسنانهم بطريقة معينة مختلفة لمدة ١٠٠ يوم. 

هل عليّ مُشاركة إبداعي مع العالم؟

لا ليس شرطًا. يُمكن أن يكون التحدي بينك وبين نفسك ويُمكن أن تقوم بنشره وإعلانه حتى تستفيد من الأجواء الداعمة والمشجعة التي تنتشر في وسائل التواصل الاجتماعي خصوصًا عند استخدام الهاشتاقات المُناسبة ك #100dayproject

ماذا لو لم استطع إنجاز المُهمة في أحد أيام التحدي المائة؟

لا مشكلة. غالبًا هذا يحصل مع كل مشترك. يمكنك التعامل مع التأخير بأكثر من طريقة:

١- يمكنك تعويضه في اليوم الذي بعده فتقومي بعملين بدل عمل واحد

٢- يمكنك التسامح معه والتأخر عن الركب قليلاً. في الحقيقة أن هناك فنانين انتهوا من مشروع المائة يوم في عام كامل وليس في ثلاثة أشهر. 

شجع نفسك على الوصول لمحطة النهاية حتى لو متأخرًا. فالتحدي ليس سباق وإن كان هناك لذة في الانتهاء مع الجميع، لكن ذكر نفسك بأن الممارسة الابداعية هي أهم مافي التحدي. 

كيف يُمكن أن أساعد نفسي على النجاح في التحدي؟ 

١- قضاء بعض الوقت في التخطيط والتجريب قبل البدء في التحدي. يعني إذا أردت أن ترسم طيورًا لمدة ١٠٠ يوم قمت بتجريب رسم الطيور قبل بدء التحدي لمدة ثلاثة أو أربعة أيام إذا شعرت أنك قادر على اتمام المهمة وإن كانت صعبة بعض الشيء وفيها شيء من التحدي فأبدأ فيها. أفضل تحدي تختاره هو التحدي الذي يتحداك لكن لا يحبطك. يمكنك اتمامه لكن ليس بسهولة بالغة

٢- قم بتحديد ما تريد عمله وحاول أن تقوم بتضييق مجال تحديك. يعني إذا كان التحدي الذي اخترته الرسم فحدد ما نوع الألوان وما نوع الرسومات التي ستقوم برسمها فقل مثلا سأقوم بالرسم بالحبر الأسود لمدة ١٠٠ يوم. إذا اخترت أن تقوم بتحدي تصوير قل سأقوم لمدة ١٠٠ يوم بالالتزام بالتصوير البورتريه (الوجوه) بالأسود والأبيض. لا تتركها مفتوحة حتى لا تضيع الكثير من الوقت بشكل يومي في دراسة الخيارات. كلما كان التحدي ضيقًا كلما كان أسهل في الانجاز

٣- حاول أن تختار تحدي يُمكن انجازه في ربع ساعة أو أقل يوميًا حتى تستطيع الالتزام به. بعض الفنانين يضعون ساعة منبه ويفتحونها ويبدأوا بالرسم وإذا انتهت العشر الدقائق ودق المنبه يتوقفون. لأنهم كلما كان التحدي يحتاج وقت طويل كلما صعب عليك الالتزام به. 

٤- حاول أن تخطط مبكرًا لأوقات سفرك أو أوقات المناسبات. كيف ستتعامل معها وكيف سيُمكنك إنجاز التحدي أثناءها. مثلا: عندما قمت أنا بتحدي المائة يوم سافرت خلالها لجبال الهمالايا في رحلة إنقطعت فيها عن الانترنت وعن أي تقنية حديثة لمدة ١٤ يوم، كما أن التحدي تخلله رمضان والعيد وأنا عادتي أنقطع أيضًا عن التقنية في العشرة الأواخر من رمضان. لذلك قمت بتخصيص يومين أو ثلاثة أيام كاملة قبل سفري للنيبال لرحلة جبال الهمالايا وقمت بكتابة جميع بوستات ال١٤ يومًا ثم طلبت من صديقتي بنشرها أثناء سفري. 

٥- قم بالتأكد أن الأدوات التي تحتاجها لأداء هذه المهمة سهلة أثناء التنقل إذا كنت مخطط للسفر أثناء المائة يوم.

ماذا استفدت من الانضمام لمشروع المائة يوم على الصعيد الإبداعي؟ 

١التحدي بصراحة كان مفيدًا لي في التخلص من مثاليتي المفرطة ورغبتي الغير منطقية في أن يكون ما أنشره مثالي وكامل وعظيم ولا يتخلله خطأ. لأنك تدريجيًا ستجد نفسك مضطرًا لنشر أي نتيجة تطلع بها في هذا اليوم سواء كانت نتيجة مُرضية أو سيئة لأن التحدي يُحتم عليك أن تلتزم وتحترم (العملية)بغض النظر عن (النتيجة) وإن كانت النتيجة مأساوية في نظرك سترضى بها لأنك في الحقيقة لن يكون لديك وقت يوميًا أن تتعامل مع منتجك الإبداعي على أنه مُنتج العُمر. فبشكل عام التحدي أعطاني فرصة لبناء قدر من التسامح مع العبث والنقص والخطأ مفيد جدًا لأي مبدع. 

٢- التحدي ساعدني على التخلص من الخوف من النشر لأن فور تخلصك من عقدة الكمال كما ذكرت في النقطة السابقة فتلقائيًا ستجد خوفك قلّ. لأنك ستشعر بأن لدي ١٠٠ يوم من المؤكد أنه سأنشر أشياء تعيسة وأخرى عظيمة وبعضها عادية جدًا. كما أن حس المُشاركة مع المجتمع العالمي يجعلك تتواضع وتشعر بالإلتحام وأنك في مهمة مثلك مثل الآلاف المشتركين مثلك الذين يحاولون إكتشاف إبداعهم بطريقة أو بأخرى.

٣- التحدي كان مساحتي لاختبار أساليب مختلفة من الكتابة ولاكتشاف مساحة الكتابة في انستغرام ما تتحمله وما لا تتحمله. مميزات هذه المساحة ومحدوديتها. كله تعلمته من هذا التحدي. 

٤- التحدي علمني الالتزام بممارسة إبداعية، دربني على كشف ذاتي ومشاركة نفسي مع الآخرين بشكل يومي. كان بمثابة موعد يومي مع ثروتي الإبداعي. وكأني بشكل وجداني أزور إبداعي وأواجهه بشكل يومي. أذهب إليه وأحاول أن أحثه على الخروج للعالم. حتى وإنا كان خروجًا على استحياء وبارتباك. 

٥- التحدي علمني أن الإبداع حِرفة وليس إلهام، كلما خصصت وقتًا لإبداعك كلما ازدهر وكلما أصبح غزيرًا أكثر وكلما نضج.

هيا قم بالاشتراك في هذا العام واستخدام الهاشتاقات التالية؟

#100dayproject 

#100dayprojectbyArab

#مشروع_المائة_يوم

واختر هاشتاق خاص بمشروعك الخاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

3 تعليقات

  1. لبنى قال:

    كلام عظيم 👌🏼😍 سلمت اناملك وعقلك وقلبك ..الاشياء اللي استفدتيها من التحربة جدا تحمس 👍 وفعلن مثاليتنا بتعيقنا وتوقفنا كتير 😭 بس فاتتني بوستاتك في التحدي السنة اللي فاتت ابا اروح اقرأها 🤨

مدونات مشابهة

ليش لازم تبدأ حتى لو ما كنت جاهز؟

20 أكتوبر 2019 | 02:30 مساءً

#فلوس_سعيدة

20 سبتمبر 2019 | 10:00 صباحًا

كيف يبدو الفن في استيديو مجد؟

20 أغسطس 2019 | 11:00 صباحًا

من يستحقّ اللقب؟

17 أغسطس 2019 | 10:00 صباحًا

الحمدلله الوضع رائع ولكن..

30 يوليو 2019 | 12:00 مساءً